السبت، 14 فبراير، 2009

نــــــــص ضـــحـــــكـــــة


استيقظت من نومي صباحا لامارس حياتي اليومية وكعادة كل يوم ارتديت ملابسي واستعديت للذهاب الي عملي وما ان نزلت الي الشارع حتى وجدت الناس مبتسمة والهدوء يخيم علي المكان فاندهشت ولكني لم استمر في اندهاشي
فلماذا لا يضحك الناس وهم يعيشون في رفاهية ورخاء فالفرد في وطننا هذا منذ استيقاظه صباحا وحتى نومه مساء وهو يستمتع بكل دقيقة تمر في حياته
فالفرد منا يستيقظ صباحا على صوت تغريد العصافير وليس على الضوضاء والضجيج والمشاكل والكل فى هذا البلد يقوم بعمله على أكمل وجه وفنرى موظفى المصالح الحكومية يقومون باعمالهم فى جدية ونشاط ولا حل كلمات المتقاطعة ولا فوت علينا بكرة يا سيد بل بالعكس الكل يعمل فى خدمة مصالح الناس ديه غير العسل اللى بينقط من لسانهم بناء على هذا تكافئهم الدولة وتمنحهم الرواتب العالية بالإضافة الى الحوافز والمكافأت حتى إن دخل الفرد يكفيه ويغطى احتياجاته بل ويدخر منه أيضا وهذا طبعا فى ظل الانخفاض الرائع فى الأسعار الذى نلمسه يوما بعد يوم كما تفضلت الحكومة مشكورة بدعم المواطنينبوسائل النقل تيسيرا عليهم حتى قضت نهائيا على مشكلة الزحام فالشوارع هادئة جدا والمواصلات سهلة ومتاحة فى كل وقت وفى أى مكان ومفيش حد بيتخانق منها ومن جهة أخرى فقد طورت الدولة التعليم واعتنت به عناية فائقة حتى ظهر لنا نوابغ وعلماء فى البلد وإختفت ظاهرة الفشل فى التعليم والمناهج الصعبة فالكل مستوعب وفاهم وناجح ونحن طبعا لا نأمل غير ذلك! وقد تدخلت أيضا وسائل الإعلام فى إسلوب التربيةوالتعليم وطورت من نفسها جدا حتى أصبح الفيديو كليب الأن له دور هادف وبناء فى تنشئة الجيل الجديد وأصبحت مدارس ماريا نموذج يقتدي به في ظل تطور التعليم وأصبحت مطربات الفيديو كليب قدوة حسنة جدا ونموذج ناجح لنشأة الشباب أصحاب العقل الكبير المتطور والدماغ العالية
وبعد هذه الرفاهية والتطور وانتهاء المشاكل تماما من حياتنا هل مازلنا نندهش عندما نرى الناس مبتسمة في الشوارع ؟ ولما لا؟! والدولة موفرة لهم كل شىء جميل ويسير وهذا ما نلمسة في المرافق العامة النظيفة الجيدة والشوارع السليمة فلا توجد منطقة واجدة نائية في هذه البلد , فالمياه والكهرباء والصرف الصحي والجدمات كلها متوفرة حتى وسائل الترفية اصبحت اكثر شىء في البلد
وده كله كوم والحب والصدق والتسامح اللي مالي قلوب الناس من ناحية بعضهم كوم تاني .
العالم كله مندهش هل تحققت مدينة افلاطون المثالية التي كان يحلم بها؟ولماذا يندهش ؟؟ فها هنا نحن امام العالم نموذج يدل على منتهى الرخاء والمثالية فلا عجب الان فالكل فى بلدنا يلهو ويمرح ويضحك ولكن ... نص ضحكة!!

مايو2005

هناك تعليق واحد:

  1. الفعل لماذ لانستلقي علي ظهورنا من الضحك ولا نضحك نص ضحكه بعد كل هذه الرفاهيه وبلهنية العيش التي يحياها المصريون في ظل حكم الحزب الوطني (ربنا يجعل كلامنا دايما تقيل علي قلبهم )
    المفروض اننا نضحك 5 مرات يوميا علي الاقل
    نضحك علي انفسنا

    ردحذف